الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شــــات كــرز
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
شــــات كــرز
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات الحب على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط على موقع حفض الصفحات
ساعه
>

بيت الغرام
أختر لغة المنتدى من هنا
.

شاطر | 
 

 بماذا فضل الله المرأة على الرجل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معبد الاحزان
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 61
نقاط : 10151
السٌّمعَة : 30
تاريخ التسجيل : 25/01/2011

مُساهمةموضوع: بماذا فضل الله المرأة على الرجل    الأربعاء يناير 26, 2011 8:09 pm

لم نتأتي باكتشاف جديد ، ولكنها سبقت بالسؤال وشغلت بالإجابة عليه ، فكانت إضافتها هي في إعادة ترتيب الأفكار والمعطيات ووضعها في سياقها الصحيح .


وبدأت فكرتها من فهمها للآية الكريمة (للرجال نصيب مما اكتسبوا وللنساء نصيب مما اكتسبن) فللأنثى نصيب عام من نعيم الدنيا في الرزق والمواهب والقدرات وفي كل شئ ، ولها تعويض مجز عما خص الله به الرجل ، فإنه وإن جعل ميراث الأخ ضعف ميراث أخته فقد خص الزوجة بالمهر وميزها بالنفقة.



وتفردت الأنثى بنصيب خاص من متاع الدنيا وزينتها دون الرجل ، كتحليل الذهب والحرير لها مع الاحتفاظ بحقها في

التمتع به في الآخرة . والتفاضل سنة إلهية في الخلق ، فما من مخلوق إلا وله مزايا يفضل بها المخلوقات الأخرى.

وثمة حالات كثيرة في الميراث تأخذ المرأة فيها مثل الرجل أو أكثر، فمن الحالات التي يتساوى فيها الذكر مع الأنثى

الأم والأب إذا كان للمتوفى أبناء ذكور، ويتساوى الأخوة لأم ذكوراً وإناثا في الميراث. والأنثى تأخذ أكثر عندما تكون

من أهل الفرائض فتعطى فرضها وما بقي يكون للأولى من العصبات، مثلا: رجل مات عن بنت وخمسة إخوة: تأخذ نصف

المال وحدها ويتشارك الإخوة الخمسة بالنصف . وفي بعض الحالات ترث المرأة ولا يرث الذكر ، وتكون الإناث في بعض

الحال عصبة فيحجبن الذكور فلا يرثون شيئاً ولو كانوا ذوي قربى.







وفي بعض المسائل لا تقبل إلا شهادة امرأة كأمور الرضاعة والحضانة والنسب ، أو الأمور الجنائية التي تحدث في

مجتمعات وأماكن يفترض ألا يغشاها غير النساء، أريت النساء الثقات يقبل فيه قول امرأة واحدة ، فإن شهدت بما قال

الزوج وإلا فالقول قول المرأة ".





وتفردت المرأة بأجر الحجاب ،ويكتب لها ثواب الصلاة كاملاً أيام الحيض، ويحتسب لها من أجر صيام شهر رمضان كما لو

صامت أيامه الفضيلة كلها. ولها الأجر في حسن تبعلها لزوجها وفي الحمل والولادة والإرضاع والتربية.


واكتسبت النساء صفات خاصة بهن ، فالمرأة سكن للرجل تضطرب حياته بدونها ولا يستطيع الاستغناء عنها، وهي عون

له في حياته. قال تعالى: "هو الذي خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها ليسكن إليها" وتميزت النساء بالكيد

والتدبير بباطل أو حق إن كيدكن عظيم" فالكيد موهبة عظيمة وسلاح فعال ، والمرأة قادرة على الفتنة والإغواء

والسيطرة والتأثير، والمرأة أصبر من الرجل على الشهوات، وهي أكثر أمناً على نفسها من الوقوع في الحرام ، وتتميز

المرأة بعاطفة قوية جياشة مؤثرة ، وهذا يجعلها أكثر شغلاً بأولادها وزوجها وأهلها وهمومهم ، وتدافع بها عن

نفسها أيضاً فسلاح المرأة دموعها ؛ لأن الرجل يجد رادعا في ظلم من يستعطفه أو يثير عاطفته.





وانفردت النساء بفضائل خاصة بها فهي حين تكون أماً فهي أول بالبر والصحبة والرعاية ، قال صلى الله عليه وسلم لعائشة حين سألته أي الناس أعظم حقاً على المرأة قال زوجها، قلت والرجل؟ قال: أمه.


وسأل رجل من أحق الناس بصحبتي فقال له الرسول: أمك، قال:ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم

من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أبوك. وقدم النبي – صلى الله عليه وسلم - بر الأم وطاعتها على الجهاد، وجعل الله

بر الأم كفارة لأي ذنب ، وقد يكون عقوقها سببا في ورود النار، ودعوة الأم مجابة، وجعل النبي طريقة التعامل مع

الزوجة مقياساً يقوم به الرجل في الدنيا والآخرة ، وجعل للزوجة حقوقاً مكافئة للزوج ، وحض الإسلام على حسن معاملة

الزوجة.





واكتسبت المرأة فضائل مادية ، كالمهر، والنفقة، وحق التمتع بمالها وحدها، فالقاعدة الفقهية تقول:

" نفقة كل امرئ في ماله إلا الزوجة" وما ترثه المرأة حق لها دون زوجها وأولادها، ولها أن تنفقه على نفسها من

دونهم ، ولا يلومها على ذلك الشرع والقوانين ، وللبنات والأخوات حق الإحسان والرعاية ، وللمرأة ثواب الرجال كاملاً إن

قامت بأعمالهم ، وهي أكثر تمتعاً بوقتها.





هـــــذا الفـــضـــل الذي انزله الله الى النســـــاء ,,, والغرب يون ان نســــائنـــا لم يــاخذنا حقوقهن ... هذا الخقوق للامرأة لم تــــاتي الا مع دينــنـــا الحنيــــف ,,

والحمد والشكر لله وحـــده ,,,,

اخوكم:معبد الاحزان
ح8
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مجرد انسان
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 465
نقاط : 11755
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/12/2010
العمر : 26
الموقع : بيت الغرام

مُساهمةموضوع: رد: بماذا فضل الله المرأة على الرجل    الخميس يناير 27, 2011 3:52 am




_________________
[color=black][color=white][center][size=18]


عرفتك بسمه تمحو عذاب الايام


بين ضياعى و غيابى بين صمتى و عذابى

بين رحيل مضى و قلب يرفض من الحب اقترابى
بحثت كثيرا كى أرى بصيص نور
كى يعود قلمى للسطور

وجدتك أحببتك
رأيتك نورى بعد أيام الظلام
عرفتك بسمة تمحو عذاب الأيام

عشقتك و حين عشقتك
أدركت أن الحياة ما زالت جميله
و أنى قد استرحت بعد ضياعى أيام طويله
ظهر شوقى من جديد و انتهت ذكرى مآسى العليله

حين عشقتك

رأيتك نجمة فى سمائى رأيتك حضنا دافئا فى شتائى
وجدتك زهرة تعطر أوراقى نسيما بالشوق يملأ حياتى
لنستمر و نكون دائما يا عشقى و شوقى و دائى و دوائى


كلمات فوق كلمات حروف و ذكريات
أصوات تقول أن زمنى فى العشق فات
و أن حياتى قد تمر بين آهات و أنات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://amyrlove.own0.com
اميره
المشرفه العامه
avatar

عدد المساهمات : 170
نقاط : 11306
السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: بماذا فضل الله المرأة على الرجل    الجمعة يناير 28, 2011 8:27 am

والنعم بالله صح لسانك ولا هنت اخ معبد كلامك دائما جميل موفق باذن الله bounce bounce bounce bounce شكرااااااااااااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
معبد الاحزان
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 61
نقاط : 10151
السٌّمعَة : 30
تاريخ التسجيل : 25/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: بماذا فضل الله المرأة على الرجل    السبت يناير 29, 2011 5:23 pm

مشكورة كتير اخت اميرة علا ذوقك بي الردود الجميلة واتمنا الك كل السعادة بي المنتادا والدنيا وانشالله تعيشي حالة حب كتير جميلة اكثر من الي تتصوريها وشكرن الكم والك اميرة الغالية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
™ـاô§…»المحمودي«…§ôلـ™
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 237
نقاط : 245
السٌّمعَة : 30
تاريخ التسجيل : 09/06/2011
العمر : 28
الموقع : السعوديه

مُساهمةموضوع: رد: بماذا فضل الله المرأة على الرجل    السبت يونيو 18, 2011 4:28 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بماذا فضل الله المرأة على الرجل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ҉ਿ°●φ¸¸.»بنـات الحـب«.¸¸φ●°ੀ҉ :: ҉ਿ°●φ¸¸.»عالم النساء«.¸¸φ●°ੀ҉-
انتقل الى: